مقدمة اذاعة مدرسية عن الوطن

إذاعة مدرسية عن الوطن

المقدمة:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد أشرف المرسلين، أما بعد،،

أساتذتنا الأفاضل .. زملائنا الطلاب في صباح يومنا الدراسي السعيد نقدم لكم إذاعتنا المدرسية اليوم في حب وطننا الغالي، وطننا الذي سيظل حبه الفطري يعلن عن نفسه في قلوبنا جميعًا، أنه مهد الحضارة والرسالات الذي يمتلئ بنور الأمن والإيمان، وفيه نرتقي ونسمو إلى أعلى مراتب العزة والشرف والكرامة، حيث نفديه بأرواحنا ونعبر دومًا عن إخلاصنا وحبنا له.

 

فقرة القرآن الكريم:

ولأننا تعودنا على أن البدايات هى أجمل ما في كل شيء سنبدأ معًا إذاعتنا المدرسية بآيات القرآن الكريم التي سيتلوها علينا الطالب (……).

 

وَاعْتصِموا بحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعا وَلَا تَفرَّقوا وَاذكرُوا نعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كنْتمْ أَعدَاءً فَأَلّفَ بَينَ قُلوبِكُمْ فَأصْبَحْتُمْ بِنعْمَتهِ إِخْوانا وَكُنتُمْ عَلى شَفَا حُفْرَة مِنَ النَّار فَأَنقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلكَ يُبَيّنُ اللَّهُ لَكمْ آيَاتِهِ لَعلَّكُمْ تَهْتَدو

 

 

فقرة الحديث الشريف:

 والآن يأتي موعد فقرة الحديث النبوي الشريف، حيث اخترنا لكم زهرة من زهور الأحاديث النبوية الشريف التي تظهر فيها أسمى معاني الوطنية على لسان رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم، يقدمها لكم الطالب (…..).

حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خِدَاشٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ طَلْحَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ : لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ، قَالَ : ” أَمَا وَاللَّهِ لأَخْرُجُ مِنْكِ ، وَإِنِّي لأَعْلَمُ أَنَّكِ أَحَبُّ بِلادِ اللَّهِ إِلَيَّ وَأَكْرَمُهُ عَلَى اللَّهِ، وَلَوْلا أَنَّ أَهْلَكِ أَخْرَجُونِي مَا خَرَجْتُ ، يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ إِنْ كُنْتُمْ وُلاةَ هَذَا الأَمْرِ مِنْ بَعْدِي، فَلا تَمْنَعُوا طَائِفًا بِبَيْتِ اللَّهِ سَاعَةً مِنْ لَيْلٍ وَلا نَهَارٍ ، وَلَوْلا أَنْ تَطْغَى قُرَيْشٌ لأَخْبَرْتُهَا مَا لَهَا عِنْدَ اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنَّكَ أَذَقْتَ أَوَّلَهُمْ وَبَالا، فَأَذِقْ آخِرَهُمْ نَوَالا “، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

فقرة حكمة اليوم:

ولنذهب الأن إلى فقرة حكمة اليوم التي تبث فينا روح الوطنية وتعزز في نفوسنا دافع العمل الجاد لنصرة الوطن والارتقاء به، ويقدمها لكم الطالب (…..).

“الوطن شجرة طيبة لا تنمو إلا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم”.

 

فقرة كلمة عن الوطن للاذاعة المدرسية:

على الرغم من أن جميع كلمات الحب والثناء لن توفي حق وطننا علينا سيظل وطننا شامخًا وسنظل نحمل له جميع معاني الحب والإخلاص والتفاني في العمل للرفع من شأنه إلى أعلى مراتب الكرامة، ويتبعنا في ذلك أولادنا جيل بعد جيل ليكملوا مسيرتنا في حب الوطن ويعملون على خدمته ويقدسون ترابه، وفي حب الوطن يأتي موعد كلمة الصباح التي تنبض بالحب والأمل، ويقدمها لكم الطالب (…..).

وفي ختام إذاعتنا المدرسة نحب أن نوجه كلمات تقدير وإعجاب وشكر لكل من يسعى من كل قلبه إلى رفعة شأن الوطن، ولكل من ضحى بروحه في سبيل الحرية والكرامة والشرف، ولكل شخص يبذل قصارى جهده لتحقيق أهداف وطننا، ونسأل الله تعالى أن يحفظ وظننا الغالي من كل حاسد وحاقد، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كانت هذة إذاعة عن الوطن للمزيد تابعو الصفحة الرئيسية للموقع من هنا.

 

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎مؤخرة الموقع

Show Buttons
Hide Buttons